مشاهير

تمنت أن تجسد شخصية الأم تيريزا واشتهرت بدور زكية في مسلسل زمن البرغوث .. لقطات من حياة الفنانة “مي مرهج” وسبب ابتعادها عن الإغراء

تمنت أن تجسد شخصية الأم تيريزا واشتهرت بدور زكية في مسلسل زمن البرغوث .. لقطات من حياة الفنانة “مي مرهج” وسبب ابتعادها عن الإغراء

شفق بوست ـ فريق التحرير

تنحدر الفنانة السورية مي مرهج من العاصمة السورية دمشق، وهي من مواليد عام 1985.

في حين نشأت الفنانة مي في مدينة حمص السورية، وتلقت تعليمها هناك، كما تعلمت فنون الرقص. 

ومي واحدة من الفنانين المعروفين في سورية، الذين شقوا طريقهم في الفن خلال العشر سنوات الأخيرة.

مي مرهج بدور زكية الجدبة زمن البرغزث/ صورة من الإنترنت

وتمتاز مي مرهج بجمال طبيعي، وملامح جذابة ، كما أن أدائها التمثيلي مميز، فظهرت في العديد من المسلسلات السورية.   

بداياتها الفنية

بدايات مي كانت مع رقص الباليه والجمباز الإيقاعي، حيث لم يكن هناك معاهد للتمثيل في حمص، فظلت تتعلم الرقص إلى أن جاء وقت دراسة التمثيل.

حيث انتسبت الممثلة مي إلى المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، وتخرجت منه في عام 2010، ثم تفرغت للأعمال التمثيلية.

ويشار إلى أن بدايات مي الدرامية كانت في نفس عام التخرج، من خلال مسلسل “وادي السايح، ولعنة الطين”.

ثم في العام التالي ظهرتة مرهج في ثلاث مسلسلات؛ وهي “رجال العز، وسوق الورق، وأعلى غنوة”، وبجانبها زمن البرغوث في عام 2012.

وتوالى ظهور مي في العديد من المسلسلات السورية، ومن أبرزها “قناديل العشاق، حكم الهوى، وامرأة من رماد، والقربان”.

وجهة نظرها بالأعمال الشامية

مي مرهج واحدة من الفنانات اللواتي دافعن عن أعمال البيئة الشامية، وهي ترى أن ذلك النوع من الدراما، حقق نسب مشاهدة عالية.

وبحسب رأي مرهج، أنه كان لتلك الأعمال دورا بإغناء الدراما السورية، لكنها تفاوتت ما بين مسلسل وآخر، لذلك لا يمكن أن تقيم تلك المسلسلات بالتعميم.

ونوهت الفنانة السورية مي، إلى أن التعميم صفة الجاهل، خاصة أن كل عمل له إيجابيات وسلبيات.

ويشار إلى أن الممثلة مي ظهرت في بعض المسلسلات الشامية، مثل “رجال العز، والخان، وخان الدراويش، وحارة الأصيل”، وغيرها.

أقوى أدوارها الدرامية

من أكثر الأدوار التي جسدتها مي خلال مسيرتها الفنية، “زكية” في الموسم الأول والثاني من المسلسل الشامي زمن البرغوث.

حيث كانت زكية الفتاة الجدبة في حارة عياش، ودائما ما تسود وجه أمها أمام الناس، وتقوم بتصرفات تدل على مدى غبائها.

أحيانا تعمل زكية على تكذيب والدتها أمام الآخرين، وحتى تفضح الأسرار المحرجة المتعلقة بها وبعائلتها.

وتسعى دائما والدة زكية لتأمين عريس لابنتها، لكن دون جدوى، فالجميع يسخر من تلك الفتاة، ويصفها بالجدبة.

ومن أكثر العبارات العالقة على لسان زكية “متل ما ئال المتل”، وتحرص دوما على زكر الأمثال سواء بمناسبة أو من دون.

ويشار إلى أن زمن البرغوث، تم تأليفه من قبل محمد الزيد، وأخرجه أحمد إبراهيم الأحمد، وتضمن العديد من النجوم السوريين.

ومنهم “أيمن زيدان، صباح جزائري، وعبد الهادي صباغ، ورشيد عساف، وفاديا خطاب، وأمانة والي، ومرح جبر”، وغيرهم.

الأدوار المفضلة والمكروهة 

سبق وصرحت الممثلة مي في أحد الحوارات، أنها تفضل أن تبقى بعيدة عن مشاهد الإثارة، إلا إذا كان المشهد  يتضمن إيحاء ورمزية وليس بشكل مباشر.

وأشارت الفنانة السورية إلى أنها لا تفصل بين التمثيل والحياة العادية، فبرأيها القبلة نفسها في التمثيل والحياة.

خاصة إن الممثلة نفسها بروحها وجسدها فلا يوجد شيء اسمه أمام الكاميرا وخلفها، على حد تعبير مي.

وعبرت الفنانة عن شغفها بأداء أدوار السيرة الذاتية للشخصيات النسائية التاريخية، سواء قديسات ومتصوفات وغيرها.

وضربت مرهج مثال عن تلك الشخصيات النسوية، مثل رابعة العدوية، والأم تيريزا، لكنها في نفس الوقت ترى أن تأدية تلك الشخصيات مسؤولية كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى