مشاهير

عدنان أبو الشامات يكشف عن عيبا فيه وهذا ما يسبب له الخـ.ـوف من المستقبل

عدنان أبو الشامات يكشف عن عيبا فيه وهذا ما يسبب له الخـ.ـوف من المستقبل

شفق بوست ـ فريق التحرير

أطل الفنان السوري عدنان أبو الشامات مؤخرا في لقاء مع فوشيا فكشف عن بعض الأمور الشخصية، وتحدث عن بعض الأمور المتعلقة بالفن.

ووفقا لما رصده شفق بوست، فأن الفنان قال إن عمره الفني أكثر من نصف قرن، وتاريخ زواجه في 20 حزيران من عام 2000.

وأضاف أبو الشامات، عندما سأل عن أصـ.ـعب المواقف التي مر بها، بأن الإنسان معرض للكثير من الأحداث القـ.ـاسية.

عدنان أبو الشامات في مسلسل زمن البرغوث/ صورة من الإنترنت

وبالنسبة لعدنان أبو الشامات، فإن أصعب فترة هي السنوات العشرة الأخيرة التي مرت على سورية.

كما أشار الممثل عدنان إلى أنه شخص حساس يتأثر بالمواقف، ويبكي فلا يخجل من نزول دمعته أمام الآخرين.

دوره المفضل

يرى الفنان السوري، أن أكثر دور محبب له، هو الذي قدمه في مسلسل “عن الخوف والعزلة”، مع المخرج السوري سيف الدين سبيعي.

وقال عدنان أبو الشامات، إنه يعتبر ذلك الدور كنقطة علام في حياته الفنية، مشيرا إلى أنه هناك أدوار مميزة في رصيده الفني.

وتابع الممثل عدنان، أنه يتعز بالكثير من الأدوار، مثل دور أبو عدنان في المسلسل الشامي “الدبور”، للمخرج تامر إسحاق.

وبجانبه يوجد أدوار قيمة للمثل عدنان مع المخرج نجدت أنزور، مثل دوره في مسلسل “سيرة آل الجلال”.

تفاصيل شخصية عنه

وذكر الفنان السوري، أنه لم يتجول كثيرا مع زوجته، وفترة وجوده في دبي كانت فترة عمل، لكنهم قضوا أوقاتا ممتعة، دون سفرات.

ويرى عدنان أبو الشامات، أن أجمل ضحكة يراها هي لبناته، وهما أكثر شيء يهمه في الحياة.

ونوه الفنان عدنان إلى أن أكثر شيء يهمه، أن يساعد ابنته الصغيرة التي هي الآن بالبكالوريا، حتى تنهي دراستها، وتتمكن من الاعتماد على نفسها. 

وأضاف أبو الشامات، أن لو معه عصا سحرية، فسيغير عناده، لأنه عنيد بطبعه، وإن وضع برأسه القيام بشيء فسيفعله. 

كما سيسعي الفنان السوري إلى أن ينحف، خاصة أنه زاد حوالي 8 كيلو في الفترة الأخيرة، وهو يحب أن يحافظ على الوزن المثالي.

وأشار الممثل عدنان، إلى أن أكثر شيء يخيفه هو المستقبل، خاصة أنه ليس غنيا، ولا يملك ثروة يستند عليها.

هذا ماقاله عن الدراما والوسط الفني

وأكد الممثل السوري، أنه لو معه عصا سحرية، فسيغير آلية التفكير في الإنتاج الدرامي في سورية.

وتابع عدنان أبو الشامات، أنه سيكون هناك احترام للجميع أكثر، سواء الفنيين والممثلين والكومبارس.

وأضاف أبو الشامات، أن هناك إجحاف في إنتاج الفن السوري أكثر من باقي الدول العربية.

وعن سؤاله عن وجود الوفاء في الوسط الفني، قال أبو الشامات لا يخلو الأمر من وجود الوفاء بين العاملين في الفن.

لكن الممثل عدنان أوضح، أنهم يعيشون في مجتمع واسع متعدد الثقافات والانتماءات، فهناك الضيقين فكريا كثيرا، والمتحررين كثيرا، مع وجود طبقات أخرى. 

وتابع عدنان أبو الشامات، أن الفنانين جزء من المجتمع السوري، الذي فيه أمراض ونفاق وكذب وعدم التزام بالقوانين، وغيره.

وأشار الممثل عدنان، إلى أن تلك الأمراض موجودة أيضا في الوسط الفني، لكن لا يخلو الأمر من وجود الوفاء.

ماذا كان يفعل خلال جائحة كورونا؟

ذكر الفنان السوري، أنه قضى وقته برفاهية، وكان عند أصدقائه في البحرين خلال الجائحة.

لكن الممثل عدنان أشار، إلى أنه عانى من مشاكل نفسية، بسبب منع الخروج والتعليمات الوقائية وغيرها.

ووصف عدنان أبو الشامات، تلك المرحلة بالصـ.ـعبة، مضيفا أن وجود بعض الأصدقاء حوله في البحرين خفف عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى