سوريا

تعرٌف إلى الدبابة المتطورة التي تفاخرت بها روسيا وحطمها ثوار سوريا وحولوها إلى قطع متناثرة !

تعرٌف إلى الدبابة المتطورة التي تفاخرت بها روسيا وحطمها ثوار سوريا وحولوها إلى قطع متناثرة !

شفق بوست – فريق التحرير

كشفت مجلة “ناشيونال إنترست”، عن تمكن فصائل المعارضة في سوريا، من تحطيم فخر الصناعة الروسية، بأسلحة متواضعة وقديمة.

جاء ذلك في تقرير للمجلة، ترجمه موقع “المدن” اللبناني، ورصده “شفق بوست”، تحدثت فيه عن الخيبة الروسية إزاء صناعاتها العسكرية.

تحطيم فخر الصناعة الروسية

وقالت المجلة: إن الصناعات العسكرية، التي لطالما تفاخرت بها روسيا مراراً وتكراراً، جرى تحطيمها على يد فصائل المعارضة السورية.

دبابة تي 90 (صورة من الإنترنت)

وأضافت أن نحو 30 دبابة من نوع (تي90اي)، كانت قد استقدمتها موسكو منذ عام 2015, لمساندة نظام الأسد.

ومواجهة المعارضة، إضافة إلى سعيها لاستعراض صناعاتها وقونها، إلا أنها أخفقت في ذلك، وفشلت بتلميع قوتها العسكرية.

وأشارت المجلة إلى أن ثوار سوريا، تمكنوا من تدمير جزءاً من تلك الدبابات، التي تنتمي لطراز (تي90اي)، خلال المعارك الدائرة.

فضلاً عن أن القوى التابعة للمعارضة، تمكنت أيضاً من الاستيلاء على عدد من تلك الدبابات، خلال المواجهات مع ميليشيا الأسد.

وأوضحت المجلة، أنه على الرغم من عدم حصول الثوار على صواريخ حديثة مضادة للدروع، فقد تحطمت تلك الدبابات وتشوهت سمعتها.

إحصائية في عدد الدبابات المدمرة

ولفتت إلى أن الفصائل، باتت على دراية بكيفية نصب الكمائن للدبابات، حتى وإن لم تكن على الطريقة العسكرية السليمة.

ونوهت ناشيونال إنترست، إلى أنها تمتلك أرشيفاً يحتوي على صور وتسجيلات، تظهر تدمير الثوار لعدد مم من دبابات (تي90اي).

وبينت أن الصور تظهر تعطيل فصائل الثوار لنحو 6 دبابات من نزع (تي90اي)، خلال المعارك في عامي 2016 و2017.

فضلاً عن تمكن الفصائل من إصابة 4 دبابات أخرى، دون معرفة مصيرها بشكل دقيق، بواسطة صواريخ مضادة للدروع “تاو”،

وبحسب المجلة فإن تنظيم هيئة تحرير الشام، استطاع اغتنام دبابة واحدة من هذا الطراز، إلى جانب اغتنام داعش لأخرى 2017.

وختمت المجلة تقريرها، بالتأكيد على أن أية دبابة ومهما كانت حديثة، فهي معرضة للخطر، في ظل وجود صواريخ مضادة وحديثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى