صحةمنوعات

هل قمت بتجربة وضع العسل والزنجبيل على السرة ؟ .. تعرف إلى فوائد ربما لا يتخيلها ذهنك في حال قمت بذلك !

هل قمت بتجربة وضع العسل والزنجبيل على السرة ؟ .. تعرف إلى فوائد ربما لا يتخيلها ذهنك في حال قمت بذلك !

شفق بوست – فريق التحرير

دائماً ما ينصح الأطباء باستخدام الزنجبيل والعسل، لما يتمتعان به من فوائد كثيرة، تنعكس بشكل إيجابي وملحوظ على جسم الإنسان.

فالزنجبيل هو نوع من أنواع النباتات المزهرة والمورقة، وصنف من أصناف توابل الطعام، حيث يتم زراعته ضمن بيئة تتميز بالدفء.

لمحة عن الزنجبيل والعسل

ويحظى الزنجبيل بتدرجه، ما بين اللون الأخضر والأصفر، فضلاً عن تدرجه في عدة فوائد غير الأطعمة، كالعلاج في المجال الطبي.

الزنجبيل والعسل (صورة من الإنترنت)

حيث يستخدمه الأطباء، في وصفه لحالات مرض متعددة، كالحروق والغثيان، وآلام الجلد التي تتعرض للدغ من قبل الحشرات وغيرها الكثير.

أما عن العسل، فهو عنصر طبيعي غذائي، يتمتع وبعدة مزايا وخصائص، تعود على جسم الإنسان بالنفع والبنية المتكاملة لجسد سليم.

ويحتوي على الكثير من العناصر المعدنية، كالمغنسيوم والبوتاسيوم، وكلوريد الصوديوم والفوسفات، إضافة لعنصري الحديد والكالسيوم، وغيرها من العناصر المفيدة للجسم.

فضلاً عن أنه يحتوي، على نسبة من السكريات، كالفركتوز والجلوكوز، حيث يتم استخراجه من النحل، واستخدامه كوسيلة غذائية وطبية أيضاً.

لماذا يتم وضع الزنجبيل والعسل على السرة ؟

كثيراً ما نشاهد أو نسمع، عن أشخاص أو أطباء يقومون بوضع الزنجبيل والعسل على السرة، لكن ما الغاية من ذلك ؟.

وهنا يستعرض معكم، موقع “شفق بوست” السر في ذلك، والفوائد التي يتم حصدها، جراء وضع العسل والزنجبيل على السرة.

تكمن الغاية في ذلك، بعدة دوافع وفوائد ومنها، تحجيم غزو مرض السرطان الخبيث لجسم الإنسان، أو الحد منه بأقل تقدير.

وذلك من خلال ما يسمى بمضادات الأكسدة، التي تتمكن من القضاء على البكتريا، وكبح مرض السرطان، الذي يتسلل إلى الجسم.

ويتم وضع العسل والزنجبيل على السرة، لتقوية المناعة في الجهاز الهضمي، ويلعبان دوراً في مواجهة إمساك وانتفاخ المعدة والقرحة.

ومن الفوائد أيضاً، تقليل نسبة السكر في الدم، حيث يتوجب على الإنسان، نتهاج نظام غذائي متوازن، للوصول إلى تلك النتيجة.

ويلعب الزنجبيل إلى جانب العسل، دوراً في علاج معضلة التعثر في الهضم، ومعالجة آلام المعدة، فضلاً عن مكافحة التهاب المفاصل.

كما أنهما يتمكنان من القضاء على الهوس الأكبر لدى البعض، والمتمثل بحب الشباب، حيث باستخدام الزنجبيل والعسل، تستطيع التخلص منه.

إضافة لعلاج السعال والتهاب الحلق، وذلك لأنه بمقدوره قتل البكتريا، ومنع حدوث العدوى، جراء التهاب الحلق، ويخفف من البرد أيضاً.

كما أن للزنجبيل والعسل، مزايا ربما لا يجهلها أحد، وهي الفوائد التي يقدمها في علاج حروق الجلد والجروح الكبيرة بالجسم.

حيث يعتبران مطهر أو معقم طبيعي لتلك الجروح، ويساعدان على علاجهما أو زوالهما خلال وقت قصير، دون أية تأثيرات سلبية.

كما أنهما يساهمان بشكل أو بآخر، بتحسين طبيعة البشرة، وجعلها أكثر نضارة، ويزيدان من نقائها بشكل ملحوظ، ويزيلان البقع منها.

تجدر الإشارة إلى أن العسل والزنجبيل، كثيراً مايتم استخدامهما في العلاج العربي، الذي يكثر في الدول العربية، على وجه الخصوص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى