رياضة

نصحه والده باللعب حافي القدمين لهذا السبب وسجل 23 هدف في مباراة واحدة .. قصة البرازيلي رونالدينيو وحقيقة وقوف ميسي وراء إخراجه من السجن

نصحه والده باللعب حافي القدمين لهذا السبب وسجل 23 هدف في مباراة واحدة .. قصة البرازيلي رونالدينيو وحقيقة وقوف ميسي وراء إخراجه من السجن

شفق بوست – فريق التحرير

رونالدينيو البرازيلي، من أعظم وأمهر لاعبي كرة القدم في العالم، ينحدر من عائلة كروية، وشارك مع منتخب بلاده في الفوز بكأس العالم 2002.

لعب النجم البرازيلي رونالدينيو في العديد من الأندية الأوروبية، وأبرزها برشلونة الإسباني ونادي ميلان الإيطالي.

نصحه والده في أحد الأيام باللعب حافياً محاولاً إقناعه أنها الطريقة الأفضل للسيطرة على الكرة.

رونالدينيو بقميص منتخب البرازيل

في عام 2020 الماضي دخل رونالدينيو السجن في الباراجواي بتهمة استخدام جواز سفر مزور.

بدايات رونالدينيو:

ولد النجم البرازيلي رونالدينيو يوم 21 آذار عام 1980 في بورتو أليغري في البرازيل، وكان والده لاعب كرة قدم محترف.

توفي والده وهو في الثامنة من عمره مما أثر كثيراً في نفسية رونالدينيو الذي كان متعلقاً بوالده.

بدأ رونالدينيو لعب كرة القدم بشكل منتظم وهو في السابعة من عمره وهناك حصل على لقبه رونالدينيو ويعني “رونالدو الصغير”.

وقد تمكن رونالدينيو من صنع طريقة لعب فريدة وخاصة به نظراً لكثرة مشاركاته في كرة قدم الصالات المغلقة.

نصحه والده باللعب حافياً:

تحدث النجم البرازيلي رونالدينيو عن نشأته في حي فقير، وكشف الطريقة التي كان والده يحاول إقناعه بها للعب حافي القدمين.

ويقول رونالدينيو “عندما كنت صغيراً، اعتاد والدي أن يقول لي إنه من الأفضل اللعب حافي القدمين كي تسيطر بشكل أفضل على الكرة”.

وأضاف النجم البرازيلي “ولكن في الحقيقة لم يكن يملك المال لشراء أحذية وملابس رياضية، كان دائماً يشعر بالندم ويمسح دموعه لأنه لا يستطيع تأمين كل شي لي”.

سجل 23 هدفاً في مباراة واحدة:

بات رونالدينيو واحداً من أمهر اللاعبين الناشئين وهو لم يتجاوز الثالثة عشرة من عمره وقتها.

وعندما كان في الثالثة عشرة من عمره، نجح بقيادة فريقه لفوز كبير بلغ 23 هدفاً مقابل لا شيء، والعجيب أن رونالدينيو سجل الأهداف كلها.

مسيرته الكروية:

بدأ رونالدينيو مشواره الاحترافي عام 1998 مع نادي غريميو البرازيلي، ولفت الأنظار بموهبته الكبيرة.

وفي عام 2001 انتقل إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وبقي معه مدة عامين مسجلاً 17 هدفاً.

في عام 2003 وبعدما لفت الأنظار بأدائه الرائع في كأس العالم 2002 وتتويج البرازيل باللقب الخامس.

وقع النجم البرازيلي عقداً من نادي برشلونة الإسباني وبقي فيه مدة خمس سنوات، قاده خلالها للعديد من البطولات.

وقد لعب رونالدينيو مع برشلونة 145 مباراة سجل فيها 70 هدفاً، وقاد الفريق للقب الدوري المحلي والكأس ودوري أبطال أوروبا.

وفي عام 2008 انتقل رونالدينيو إلى نادي ميلان الإيطالي، وبقي معه لثلاثة أعوام مسجلاً 20 هدفاً في 76 مباراة.

تنقل بعدها النجم البرازيلي بين عدة أندية سواءً في البرازيل أو خارجها قبل أن يقرر وضع حد لمسيرته ويعلن اعتزاله نهائياً.

سجن في البارغواي وحقيقة إخراجه من قبل ميسي:

في عام 2020 الماضي تم إيداع النجم البرازيلي رونالدينيو في أحد سجون الباراجواي بتهمة حمل حواز سفر مزيف.

واعترف رونالدينيو بأنه ارتكب خطأً ساذجاً بينما وصفه المستشار القانوني له بأنه أحمق.

وبعد قضاء 32 يوماً، تم الإفراج عن النجم البرازيلي وإيداعه في أحد الفنادق تحت الإقامة الجبرية بانتظار محاكمته.

وسرت شائعات أن النجم الأرجنتيني ميسي هو من دفع كفالة خروج رونالدينيو البالغة 1.6 مليون يورو.

ليرد ميسي على الشائعة بالقول إن كل هذه الأشياء غير صحيحة وأضاف في تعليق له:

“ما قالوه في نفس الصحيفة قبل بضعة أسابيع كان كاذباً أيضاً، الحمد لله لم يصدقهم أحد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى