أخبار الفن

بعد إطلالتها بالأبيض .. سمية الخشاب بجلسة تصوير جديدة بالروب الأحمر والجمهور يعلق “مفيش غير لبس الحمام”

بعد إطلالتها بالأبيض .. سمية الخشاب بجلسة تصوير جديدة بالروب الأحمر والجمهور يعلق “مفيش غير لبس الحمام”

شفق بوست – فريق التحرير

لم تمضي سوى عدة أيام على إطلالة الفنانة المصرية سمية الخشاب بروب أبيض أثارت به الجدل حتى عادت بإطلالة جديدة مثيرة.

حيث ظهرت الفنانة المصرية بروب استحمام أحمر داخل أحد فنادق مدينة دبي الإماراتية، ونشرتهم عبر حساباتها الشخصية.

وقد أثارت صور الخشاب الجديدة موجة من السخرية والجدل بين المتابعين وتسائل البعض عن سبب إصرار الخشاب على روب الحمام.

سمية الخشاب مرتدية روب أحمر

تعليقات متباينة من الجمهور:

تراوحت تعليقات المتابعين بين إبداء الإعجاب بإطلالة الخشاب الأخيرة وبين تعليقات منتقدة الإطلالة الأخيرة لها.

حيث تساءلت إحدى المتابعات بالقول “هو مفيش لبس خالص عندك غير لبس الحمام بتعمل فيه فوتو سيشن”.

وعلقت متابعة أخرى من باب السخرية قائلة “هي الهدوم قصرت معاكي ف حاجة إيه حكايتك مع الأرواب بتتصوري بيهم ليه”.

وقالت متابعة أخرى من باب المزاح “عرفنا أنه الدستة بيها 12 انزلي بيهم كلهم مرة واحدة مش كده فنانة برضو”.

وأبدت متابعة أخرى تساؤلها عن سبب ارتداء الخشاب للجزمة مع الروب قائلة “انتي لابسة البرنس ع الجزمة ليه هو حضرتك خارجة بيهم”.

هاجمها عمر كمال على الملأ:

تحدث المطرب عمر كمال خلال ظهوره بأحد البرامج التلفزيونية عن أغنيته التي لم تحقق نجاحاً كبيراً رفقة الخشاب.

وقد اتهم كمال الفنانة سمية الخشاب بأنها السبب نتيجة تكاسلها في الدعاية المناسبة للأغنية وفقاً لكلام كمال.

وكانت الخشاب قد أثارت جدلاً كبيراً خلال الفترة الأخيرة عقب انتشار شائعة ارتباطها بالمطرب عمر كمال.

وقد انتشرت الشائعة عقب اشترك الثنائي بأغنية “أوعدك” لتخرج النجمة المصرية وتنفي تلك الأنباء بالكامل.

وأكدت الخشاب رفضها فكرة الزواج مرة أخرى، مؤكدة أنها تعيش أجمل أيام حياتها، وتحقق النجاح دون أن يقف أحد في طريقها.

الخشاب معلقة على إطلالتها الأخيرة:

ظهرت الفنانة المصرية سمية الخشاب بروب أحمر اللون من فيرزاتشي، وأبقت شعرها منسدلاً على كتفيها.

كما انتعلت الخشاب حذاءً بكعب عالي ولون أبيض، واعتمدت في وجهها مكياجاً دخانياً جريئاً.

وعلقت الخشاب على مجموعة الصور الأخيرة التي نشرتها “أعظم رصيد للمرأة هو جمالها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى