دولي

هام للسوريين .. بيان رسمي عاجل من تركيا بشأن ملف الهجرة إلى كندا ! (فيديو)

هام للسوريين .. بيان رسمي عاجل من تركيا بشأن ملف الهجرة إلى كندا ! (فيديو)

شفق بوست – فريق التحرير

كشفت منظمة “أسام” المرتبطة بالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تركيا، عن تفاصيل جديدة حول الهجرة إلى كندا.

جاء ذلك في بيان رسمي، نشرته المنظمة عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ورصده “شفق بوست”.

توضيح عاجل ورسمي

وأوضحت من خلال بيانها، أنها لاتقوم باتخاذ أي إجراء، بشأن الهجرة إلى كندا، على عكس ماأشيع في وسائل التواصل الاجتماعي.

لاجئون سوريون (صورة من الإنترنت)

في سياق متصل، أكد الناشط السوري “مصعب النعمة”، أنه تواصل مع إدارة منظمة أسام، للوقوف على مدى صحة الأنباء.

ولا سيما بعد تداول عدة وسائل ومواقع إعلامية، أخباراً تفيد بأن الحكومة الكندية، أبدت استعدادها لاستقبال 400 ألف لاجئ ومهاجر.

إضافة إلى أن هذا الأمر، شهد جدلاً في أوساط اللاجئين في تركيا، لاسيما فيما يخص التسجيل على الهجرة إلى كندا.

وقال النعمة: إن ما تم نشره وتداوله حول موضوع الهجرة، فهم بشكل خاطئ، أو أنه تم تقديمه بشكل غير واضح.

وأضاف الناشط أن تواصل مع منظمة أسام، مؤكدةً له أنها ليست على أية صلة بالتسجيل، على الهجرة إلى دولة كندا.

وأشار إلى أن ماتم نشره حول ذلك، فهو يرتبط بشكل أساسي، بالعمال الحرفيين فقط، وهذا النوع من الهجرة، له ميزاته.

ولفت إلى أنه يختلف بشكل كلي عن ملف الهجرة واللجوء، ومغاير للتسجيل الخاص به، ويتمتع أيضاً بخصائص وشروط مختلفة.

الهجرة إلى كندا

يأتي بيان منظمة أسام المرتبطة بالمفوضية السامية، عقب تصريحات رسمية، صدرت عن مسؤولين في الحكومة الكندية، حول اللجوء إلى كندا.

وكان وزير الجنسية الكندي، “اركو مينديسينو”، قد كشف عن نية بلاده استقبال 401 ألف مهاجر، قبيل انتهاء العام 2021.

وقال مينديسينو حينها: إن دولة كندا تسعى لتصدر قائمة الدول الرائدة، في استقطاب واستقبال المهاجرين واللاجئين، في الأراضي الكندية.

وأضاف الوزير أن كل من يبادر للهجرة إلى كندا، فإنه سيحصل على خصائص متنوعة، أبرزها الحصول على بطاقة الإقامة الدائمة.

وأشار إلى أن هذا العدد الكبير من المهاجرين، والذي حددته الحكومة الكندية، يعتبر الأكبر من حيث قبوله خلال عام واحد.

تجدر الإشارة إلى أن دولة كندا تستعد لاستقبال 411 ألف مهاجراً عام 2022, و421 ألف مهاجر عام 2023.

وتأني تلك الإجراءات والاستعدادات، التي تقوم بها الحكومة الكندية، في سبيل سد الثغرة في القوى العاملة، التي تسببت بها كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى