مشاهير

اعتـ.ـقلها نظام الأسد بسبب مساعدة طفلة ولم يمنـ.ـعها السـ.ـجن من مساعدة المحتاجين .. جوانب ثورية من حياة الفنانة “سمر كوكش”

اعتـ.ـقلها نظام الأسد بسبب مساعدة طفلة ولم يمنـ.ـعها السـ.ـجن من مساعدة المحتاجين .. جوانب ثورية من حياة الفنانة “سمر كوكش”

شفق بوست – فريق التحرير

سمر كوكش, فنانة سورية شهيرة وهي ابنة المخرج الراحل علاء الدين كوكش ووالدتها الفنانة الراحلة ملك سكر.

يجمع وجه الفنانة سمر كوكش بين براءة الطفولة, وبين الثقة بالنفس والعناد, مع التصميم على شق طريقها عبر موهبتها المميزة.

استطاعت الفنانة سمر كوكش أن تدخل قولب متابعيها دون استئذان عبر حضورها المحبب وأدائها العفوي.

سمر كوكش بعد الاعتزال وارتداء الحجاب

مع اندلاع الحراك الشعبي في سوريا عام 2011, اتخذت كوكش موقفاً مناهضاً لنظام الأسد ومؤيداً للمطالب الشعبية.

وركزت اهتمامها على مساعدة النازحين السوريين إلى مدينة دمشق, مما أغضب نظام الأسد الذي اتهمها بتمويل الإرهاب.

وبعد تغييبها أكثر من عام, قضت محكمة الإرهاب التابعة لنظام الأسد بسجنها مدة خمس سنوات, قبل تخفيض الحكم لاحقاً.

نبذة عن حياتها:

سمر كوكش, ممثلة سورية من مواليد مدينة دمشق يوم 26 آب عام 1972, وتنحدر من عائلة فنية عريقة.

فوالدها هو المخرج السوري الراحل “علاء الدين كوكش”, ووالدتها الفنانة “ملك سكر”, وخالتاها الفنانتين “أمل وألفت سكر”.

درست كوكش في مدارس دمشق ونالت الشهادة الثانوية, لتلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية حيث أراد والدها أن تدخل التمثيل بشكل أكاديمي.

وفي عام 1995 تخرجت الفنانة سمر كوكش من المعهد العالي, لتشارك بعدها في العديد من الأعمال الهامة.

تابعت بعدها كوكش نشاطها الفني من خلال التلفزيون والمسرح والدوبلاج الذي برعت فيه.

وعام 2008 ارتدت سمر كوكش الحجاب ليقل ظهورها الفني بشكل كبير, وبات جل أعمالها بمجال الدبلجة وخاصة أفلام الرسوم المتحركة.

انحازت للثوة السورية:

عام 2011 ومع بدء الحراك الشعبي في سوريا, اتخذت الفنانة سمر كوكش موقفاً واضحاً وصريحاً من تلك الأحداث.

كوكش قررت الانضمام لركب الثوار السوريين وأيدت مطالبهم ضد نظام الأسد رغم ما لحق بها من أخطار.

ركزت الفنانة سمر كوكش خلال سنوات الثورة الأولى عملها على مساعدة النازحين السوريين نحو العاصمة دمشق.

مساعدة طفلة كان سبباً لاختفائها:

بتاريخ 11 تشرين الثاني عام 2011, اختفت الفنانة السورية سمر كوكش عن الساحة وسط أنباء عن اعتقالها من قبل نظام الأسد.

وتبين فيما بعد أنها متواجدة داخل فرع ال 215 سيء السمعة في دمشق والتابع للأمن العسكري.

وتعرضت خلال تواجدها في المعتقل لشتى أنواع الشتم والإهانة من قبل المحققين لدعمها الإرهابيين وفق التهم الموجهة إليها.

وبعد سبعة عشر يوماً, تم تحويل الفنانة سمر كوكش إلى سجن عدرا المركزي على أطراف دمشق.

وكان عمل كوكش على مساعدة طفلة للخروج من مدينة معضمية الشام المحاصرة بريف دمشق لإجراء عمل جراحي لها هو السبب في اعتقالها من قبل نظام الأسد.

محاكمة سمر كوكش:

في شهر كانون الثاني عام 2014, بدأ عرض الممثلة سمر كوكش على قاضي محكمة قضايا الإرهاب.

وبقيت كوكش خلال تلك الفترة داخل السجن لحضور جلسات المحاكمة, وبعد 12 شهر من الجلسات تم إصدار الحكم.

بتاريخ 17 كانون الأول عام 2014 أصدرت محكمة الإرهاب في دمشق حكماً بالسجن مدة خمس سنوات على الفنانة سمر كوكش.

وكانت التهمة الموجهة إليها تمويل الإرهاب, دون إبراز أية إضافات أخرى, وسط صمت رسمي من قبل نقابة الفنانين.

تخفيض الحكم:

بعد قرابة ستة أشهر من الحكم عليها, تقدم المحامي المترافع عن قضية كوكش بطلب نقض للحكم إلى القاضي المختص.

وتم قبول الطلب, وتخفيض الحكم القضائي من خمس سنوات إلى ثلاثة سنوات وثمانية أشهر.

وعاد المحامي بعدها لتقديم طلب ثاني لتخفيض الحكم مرة أخرى مع نهاية شهر تشرين الثاني عام 2015, ليقابل طلبه بالرفض.

ساعدت المحتاجين داخل السجن:

لم تنقص فترة السجن من عزيمة وإصرار الفنانة سمر كوكش, ولم تمنعها من مواصلة عملها الإنساني الذي مارسته خارج السجن.

وعملت كوكش على إعانة الفقيرة واليتيمة ممن فقدت التواصل مع أهلها من المعتقلات اللواتي كن معها داخل السجن.

وأمدتهم كوكش بما تيسر لها من ماء وطعام وكساء, وقدمت لهم المساعدة النفسية لما تحلت به من شخصية قوية وروح مرحة.

الإفراج عن سمر كوكش:

بتاريخ 28 شباط عام 2017, أقدم نظام الأسد على الإفراج عن الفنانة سمر كوكش عقب انتهاء مدة محكوميتها.

سمر كوكش بعد الإفراج عنها من سجون النظام السوري

وقضت كوكش داخل السجن قرابة الأربع سنوات, تنقلت خلالها بين عدد من الأفرع الأمنية والمحاكم وانتهاء بسجن عدرا المركزي.

ولم تمضي عدة ساعات على خبر الإفراج عن كوكش حتى انتشرت صورها بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتناقل الصور عدد كبير من السوريين والعرب مهنئين الفنانة الثائرة بالإفراج عنها عقب اعتقالها ظلما عدة سنوات.

وكانت الفنانة يارا صبري من أوائل من نشر خبر الإفراج عن كوكش كونها واظبت على متابعة أخبار المعتقلين في سجون الأسد.

هنأها عدد من الفنانين والتزمت النقابة الصمت:

نشر الفنان الثائر فارس الحلو صوة حديثة لحظة الإفراج عن كوكش وعلق عليها بالقول “سمورة الإرهابية, كل الحب”.

وتابع الحلو من خلال منشور آخر “لا ننسى تلك السيدة الشاحبة في الصورة مع سمورتنا, لك منا كل المودة والحب والسلام”.

وعلقت الفنانة الراحلة مي سكاف على خبر الإفراج عن سمر كوكش قائلةً “سمر كوكش, الحمد لله ع سلامتك يا بطلة, بتلبقلك الحرية يا روح, وعقبال بقية المعتقلات والمعتقلين بسجون داعش والأسد”.

ومن جهتها قابلت نقابة الفنانين السوريين خبر الإفراج عن الفنانة سمر كوكش بالصمت, بينما جردتها عام 2015 من عضويتها بحجة عدم دفع الرسم المالية.

وكتبت الفنانة ليلى عوض والتي رافقت كوكش فترة من الاعتقال بسجون النظام ” سمر كوكش وبعد غياب طويل في المعتقل, هاليوم كتير حلو 28-2-2017, ألف الحمد لله ع سلامتك, وعقبال الفرج القريب لكل المعتقلين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى