مشاهير

برع بتقديم الأدوار الكوميدية ويحلم بتصوير مسلسل في الجولان .. قصة الفنان “جمال العلي” وأبرز أعماله الدرامية

برع بتقديم الأدوار الكوميدية ويحلم بتصوير مسلسل في الجولان .. قصة الفنان “جمال” العلي وأبرز أعماله الدرامية

شفق بوست ـ فريق التحرير

ينحدر الفنان السوري جمال العلي من مدينة القنيطرة السورية التابعة للجولان، وتاريخ ميلاده في 28 ديسمبر/كانون الأول عام 1963.

وجمال العلي، فنان سوري موهوب، بزغت موهبته منذ أن كان في المرحلة الدراسية، وحتى يومنا الحالي. 

برع الممثل جمال بتقديم العديد من الشخصيات في عالم الدراما، أبرزها كانت الكوميدية، كما شارك بمسلسلات سورية متنوعة.

جمال العلي في ضيعة ضايعة/ صورة من الإنترنت

بداياته الفنية

بدأت الموهبة التمثيلية للفنان جمال بالظهور عندما كان طالبا في المدرسة، حيث شارك في بعض العروض التمثيلية التي كانت تقام فيها.

فيما بعد شارك العلي في المهرجان المسرحي للشبيبة، عندما سنحت له الفرصة، مما أعطاه فرصة لتقديم موهبته أمام الفنانين المهمين في بلده.

ومن المسرحيات التي قدمها، “سفر برلك، والغول، وأبواب وشبابيك، وأسرار، وحلاق بغداد، وغيرها من العروض المسرحية.

ثم حصل الممثل جمال على جائزة أفضل ممثل، في مسرحية فصيل على طريق الموت، وذلك أثناء مشاركته في مهرجان الشبيبة المسرحي.

كما تسلم جمال قيادة فرقة عمال القنيطرة من 1990 وحتى 2004، فأخرج العديد من الأعمال المميزة.

ويشار إلى أن العلي أخرج سبعة عروض مسرحية لفرقة طلائع القنيطرة للأطفال، كما ساهم بتشكيل فرقة القدس المسرحية.

والتي أدارها الفنان زيناتي قدسية، وساهمت تلك الفرقة بتقديم مسرحيات في مهرجانات عدة عربية ودولية.

أول ظهور درامي 

كان عيلة 7 نجوم، للمخرج هشام شربتجي، أول مسلسل يطل الفنان جمال من خلاله على الشاشة السورية، عام 1997.

ثم وبعد نجاح ذلك العمل، ظهر العلي في عيلة 8 نجوم للمخرج السابق نفسه، لكن بدور أكبر وأهم نوعا ما.

ثم توالت مسلسلات العلي على الشاشة السورية، والتي أحبها الناس، كما صنعت له اسما في عالم الفن السوري.

ومن مسلسلاته، “خمسة وخميسة، والجزء الثاني من طاحون الشر، والخربة، والتغريبة الفلسطينية، وفنجان الدم، وبقعة ضوء.

إضافة إليها، “عربيات، وجنان نسوان، والجزء الثاني من بيت جدي “الشام العدية”، وأقارب وثعالب، وضبو الشناتي، عن الهوى والجوى”، وغيرها.

عينة من أدواره الكوميدية

قدم العلي العديد من الأدوار الدرامية المهمة والمتنوعة، لكن كانت ذات الطابع الكوميدي الأقرب إلى قلب الجمهور.

ومن تلك الأدوار، ضابط الأمن صاحب عبارة “ياهما لالي” في موسمي ضيعة ضايعة، والذي كان يزور أم الطنافس عند الحالات الضرورية.

ويذكر أن تلك العبارة هو مصطلح دارج عند أهل الجولان وحوران، للتعبير عن الاستغراب والتعجب.

وبجانبها دور تنكة في الجزء والسادس والسابع والثامن والتاسع من المسلسل السوري الشهير باب الحارة.

حيث كان تنكي الصديق المفضل للنمس والذي يرافقه في أغلب المشاهد.

عدا عن دوره “الفلاح أبو دقور” في مسلسل الواق الواق، والذي كان يشتم زوجته دائما، لأنها من ألحت عليه حتى سافر إلى البلاد الأجنبية.

إلا أن أبو دقور غرقت السفينة التي كان على متنها، وانتهى به الأمر مع مجموعة من الناس في جزيرة مجهولة وغير مأهولة بالسكان.

إضافة إليها جسد الفنان جمال العلي شخصية سائق التكسي في مسلسل صبايا، وشخصية ويليام في سيت كاز، وغيرها.

حياته الخاصة 

جمال العلي متزوج من سيدة خارج الوسط الفني، والتي أنجبت له ثلاثة صبيان، “علي، ومحمد، وزهير”، وابنتان “روان وحنان”.

ويحلم الفنان السوري أن يجسد شخصية الإنسان العائد لبلده بعد التحرير، وأن يتكلم خلال ذلك المسسل بلهجته الحورانية التي يعتز بها.

وسبق واستخدم العلي لهجته الحورانية في بعض الأعمال والتي كانت أحد أسباب تميزه فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى