صحةمرأة

3 علامات تشير إلى أن طفلكِ الرضيع مريضاً أو أنه سيدخل في حالة مرضية .. تعرٌفي عليها !

3 علامات تشير إلى أن طفلكِ الرضيع مريضاً أو أنه سيدخل في حالة مرضية .. تعرٌفي عليها !

شفق بوست – فريق التحرير

قد يتعرض طفلكِ “الرضيع”، لأمراض متعددة، وهذا كثيراً ما يحدث، وفي بعض الأحيان قد لا تلاحظين ذلك، لأنه صغيراً بالعموم.

ولكن هذا لا يعني أنه لاتوجد طرق أو علامات تظهر على طفلكِ، ومن خلالها تستطيعين معرفة فيما إذا كان مريضاً.

حالات المرض التي تستدعي مراجعة الطبيب

هناك عدة حالات قد تصيب الطفل الرضيع، وعند ملاحظتها فينبغي على الأم أن تراجع طبيب أخصائي بالأطفال، دون تهاون وتساهل.

طفل رضيع (صورة من الإنترنت)

ومن ضمن تلك الحالات: بكاء الطفل بشدة إلى درجة أنك لن تكوني قادرة على مواساته، إضافةً إلى انخفاض همة طفلكِ.

كذلك ستلاحظين عليه أنه يتألم من أمرٍ ما، وظهور التورم على البقعة اللينة في أسفل الرأس، وتغير لونه أو توهجه.

ومن الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب، رفض طفلكِ لتناول الحليب، سواء كان حليباً طبيعياً أو اصطناعياً، يتم تناوله بواسطة زجاجة.

إضافة إلى معاناته في التنفس، والصعوبة في بلع ما يشربه، إلى جانب الإسهال، وكل ذلك يستدعي مراجعة الطبيب بشكل فوري.

علامات ودلائل المرض عند طفلكِ الرضيع

عندما يتعرض طفلكِ لحالة مرضية، فبمقدوركِ أن تكتشفين ذلك منذ البداية، وتتمكنين من علاجه قبل أن تتطور أو تتأزم حالته.

فهناك ثلاثة دلائل تبدو على طفلك الرضيع، سواء كانت معنوية أو جسدية، تتمكنين من خلالها من اكتشاف المرض قبل تطوره.

السلوك

عندما تلاحظين على طفلكِ أن سلوكه قد تغير، ولو كان ذلك بشكل جزئي، فهذا يعني أنه يقبل على حالة مرضية.

فمثلاً إن اعتدتِ عليه، أنه عندما يستيقظ من نومه لا يبكي بشكل مبالغ فيه، ولاحظتِ أن ذلك تغير فهو مريضاً.

أو إن لاحظتِ عليه أنه بات أقل نشاطاً، من الحد الذي كان يبديه، فهذا دليل على أنه مريض وبحاجة لطبيب.

انخفاض الهمة

يعتبر انخفاض همة طفلكِ، من أبرز الدلائل على مرضه، ويتجسد ذلك من خلال النوم الطويل المبالغ فيه، وكثرة النعاس أيضاً.

وعلى الرغم من نومه الطويل، إلا أنه عندما يستيقظ، يشعر بالنعاس أو الكسل في الحركة، ولا يتنبه للأصوات من حوله.

وللعلم إن بعض الأمهات يستهنٌَ بهذا الأمر، إلا أنه قد يشكل خطراً على الطفل، وقد يتطور للدخول في حالات أخرى.

أيٌ أن انخفاض همة طفلكِ، وفي حال عدم متابعة ذلك عند الطبيب، قد يتحول إلى مرض ذو عدوى، كالإنفلونزا والسحايا.

التهيج

وهو الدلالة الثالثة، على أن طفلك مريضاً، حيث يبدو عليه الاحمرار، والضيق في التنفس مثلاً، أو الضجر من مكانه وروتينه.

والطريقة الوحيدة التي يعبر فيها الطفل عن حالته هذه، تكون من خلال البكاء لأنه بالطبع لا يستطيع التكلم والحديث.

يعتبر الفنان عادل إمام قدوته وتم حصره بالشخصيات الفرنسية وقفة مع الفنان علي منصور وتفاصيل فنية عنه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى