مرأةمنوع

منها الحديث واللعب معه ومنها عبر الرياضة وإعطائه التعليمات .. أبرز الطرق المساعدة في تنمية مهارات الطفل

منها الحديث واللعب معه ومنها عبر الرياضة وإعطائه التعليمات .. أبرز الطرق المساعدة في تنمية مهارات الطفل

شفق بوست – فريق التحرير

تتنوع الأساليب المساعدة على تنمية مهارة الطفل، فمنها المهارات الحركية بعد الولادة وهي من أهم المهارات الواجب تنميتها لدى الطفل.

ويساعد التحكم الجيد بمهارات الطفل على استكشاف العالم من حوله، وهو ما يساعده لاحقاً في تنمية العديد من المهارات الأخرى.

وفي التقرير التالي نستعرض أبرز الوسائل المساعدة للأبوين على تنمية مهارات طفلهم بالشكل الصحيح:

تنمية مهارات الأطفال

تعليمه المهارات بانتظام:

وتستخدم هذه الطريقة عند تعليم الطفل بعض المهارات المعقدة والمتضمنة عدة مراحل، حيث يتم تصغيرها لعدة خطوات.

وتسهل تلك الطريقة على الطفل تطبيقها واحدة تلو الأخرى ومن الممكن أن يتم دمج أسلوب توجيه التعليمات مع أسلوب عرض النماذج.

توجيهه بطريقة صحيحة:

وتمكن هذه الطريقة الطفل من تطبيق المهارات الجديدة بالمحاولة مرة بعد أخرى وذلك من خلال تصريح الأهل لما يقوم به.

إعطاء التعليمات:

ويستخدم هذا الأسلوب بهدف تعليم الطفل كيفية القيام بأحد الأشياء من خلال توجيهه بشكل مناسب لمرحلته العمرية.

ويراعى عند إعطاء التعليمات محاولة شد انتباه الطفل ووضوح الصوت خلال الكلام ويمكن استخدام الملصقات لتسهيل العملية.

الحديث مع الطفل أمر هام:

وتعتبر هذه الطريقة من أبرز الوسائل في تنمية مهارات الطفل حيث تشجعه على الكلام والاستماع جيداً.

كما تعلمه الحديث بحرية وبطريقة مهذبة، وتعلمه كذلك المشاركة في اللعب مع الآخرين والاشتراك في نشاطات اجتماعية.

اللعب:

وهي من العوامل الهامة في تنمية مهارات الطفل كونه ينجذب بشكل كبير نحو الألعاب ومن الممكن الاستفادة من ألعاب تساعد بتنمية مهاراته.

ومنها لعبة البازل مثلاً، حيث نطلب من الطفل وضع كل قطعة منها في مكانه الصحيح حتى يتم تطبيق الصورة تماماً.

ممارسة الرياضة:

ينبغي على أهل تعويد أطفالهم على ممارسة الرياضة ولو واحدة على الأقل بشكل يومي، لما لها من فوائد عديدة.

حيث تعمل الرياضة على تنشيط الدورة الدموية ووصول الأوكسجين والغذاء للدماغ مما يعني نموا صحيحاً.

وتساعد الرياضة كذلك في تقوية جسم الانسان وهو ما يفرض على الطفل الالتزام بنظام غذائي صحي وسليم.

القراءة:

تعتبر القراءة وسيلة هامة في مساعدة الطفل على اكتشاف الكثير من الأشياء في العالم والبيئة المحيطة به.

ولا بد من شرح أهمية القراءة للطفل ومساعدته على حب الاطلاع وهو ما يفتح مدارك الطفل ومواهبه.

ونهدف من قراءة الأطفال إلى جعلهم من المفكرين والمثقفين والباحثين في المستقبل، فضلاً عن تنمية قدراتهم الإبداعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى